زراعة الاعضاء

زراعة الأعضاء في تركيا

على الرغم من التقدم الطبي والتكنولوجيا الرائدة المتوفرة حاليا في معظم البلاد،  الا انه لايزال الملايين من المرضى الذين يموتون كل عام بسبب فشل بعض من اعضائهم البشرية عدة عوامل، منها ترسب المواد السامة في جسم المريض او يمكن ان يكون السبب الاستخدام المفرط للأدوية او ارتفاع ضغط الدم لمرضي السكر

#مشافي زراعة الاعضاء في تركيا

تعد تركيا احدي الدول الرائدة في الرعاية الصحية و تقدم افضل المرافق الطبية وبأسعار معقولة. تفخر مؤسسات الرعاية الصحية والمرافق الطبية في تركيا بانها المزود الرائد لجراحات زرع الأعضاء في اوروبا و الشرق الاوسط وغيرها من الحالات المرضية المزمنة.

    تقدم تركيا برامج متعددة لزراعة الأعضاء ، مثل زراعة الكلى _زراعة الكبد _زراعة نخاع العظم  _زراعة قرنية العين  وغيرها .

    هناك مراكز مسجّلة لزراعة الكلى في 59 مستشفى، و مراكز لزراعة الكبد في 34 مستشفى، و مراكز لزراعات القلب و الرئة في 16 مستشفى.

    نجاح أول زراعة لذراع و وجه في مستشفى أكدنيز في عام 2011 هو دليل قاطع على التقدم الذي أحرزته تركيا. و لم يدهش هذا الإنجاز المواطنين الاتراك فقط، و إنما تردد صداه في العالم بأسره

    عمليات زرع الكبد والكلى في تركيا متاحة على نطاق واسع ويتم تنفيذها بنجاح كبير في كثير من المراكز الطبية بمدينة إسطنبول.

    يتم تنفيذ عمليات زرع الكبد والقلب والكلى في مختلف المراكز الطبية المتقدمة، وأخيرا يتم تنفيذ عمليات زرع البنكرياس .

      لقد أصبحت عملية زراعة الأعضاء في تركيا واحدة من العمليات الجراحية الأكثر شيوعا في عالم الطب. بل هو خيار لإنقاذ حياة المرضى الذين يعانون من أمراض صعبة العلاج و الميؤوس منها في الاجهزة العضوية.

    ادت البحوث الطبية و التكنولوجيا الحديثة الي ازدياد نجاح عمليات زراعة الأعضاء في مناطق كثيرة من العالم و تعد تركيا احدى البلاد المتقدمة و المتخصصة في جراحات نقل الاعضاء.

    تعتبر جراحات زراعة الكلى – زراعة نخاع العظم – زراعة الكبد – زراعة القلب في تركيا اليوم من الجراحات الامنة بشكل نسبي ، واحدى اسباب نجاحها و الاقبال عليها هو تحقيق حياة صحية افضل للمريض.

    يمكن ان تتم زراعة الاعضاء اما عن طريق متبرع حي او متبرع متوفى ويتم منح الكلى _القلب _الكبد ونخاع العظام و هي الأكثر انتشارا  في العالم. ويتم الآن معالجتها بشكل فعال من خلال جراحات زرع الأعضاء. ويمكن زرع الكلى والكبد من متبرع حي.

 هناك فائدة أخرى من عمليات زرع الأعضاء في الخارج هو انخفاض تكاليف العلاج. فإن المرضي الذين يعانون من الفشل الكلوي يحتاجون  لمشافي غسيل الكلى بشكل مستمر مما يؤدي الي الزيادة في تكلفة العلاج..

 بالإضافة إلى الوقت الغير محدد في انتظار عمليات زرع الاعضاء، فإن عملية زرع الاعضاء تعتبر احدى الجراحات المكلفة في العالم وفي أوروبا والولايات المتحدة بالأخص. في السنوات الاخيرة شاهدنا تقدم في الرعاية الصحية في بلاد كثيرة والتي نجحت في توفير خيارات كثيرة لعمليات زراعة الأعضاء و بأسعار غير مكلفة . مثل تركيا  

 

# المستشفيات التي تم التعاقد معها

وحدة زراعة الأعضاء في المستشفيات  التي تعاقدت معها هيلث لاجونا هي من اوائل مؤسسات الرعاية الصحية الخاصة المعتمدة والمرخصة من قبل وزارة الصحة في تركيا.  حيث يجري عمليات زرع الكبد والكلى في المستشفيات المعتمدة بنجاح حيث تم إنشاء هذه المستشفيات بمساعدة الفريق المحلي ECRI، وهي مؤسسة غير ربحية لبحوث الخدمات الصحية و واحدة من المنظمات العالمية المستقلة و الرائدة في الرعاية الصحية و المنضمة  الى الرابطة الأمريكية.(AHA)

الرابطة الأمريكية (AHA) هي منظمة وطنية تمثل جميع أنواع المستشفيات وشبكات الرعاية الصحية، .تتكون الرابطة الأمريكية (AHA) من 5000 مستشفى ونظم الرعاية الصحية ، وغيرها من مقدمي الرعاية و بالإضافة الي 37000 فراد تقريبا.

تعد مستشفى ميديكال بارك لزراعة الاعضاء أيضا من المراكز المتخصصة في تركيا و تضم طاقم طبي مدرب و لديه خبرة عالية و مهارة فنية فائقة لجراحة زراعة الاعضاء.

يقدم المركز برنامج شامل لجراحة زرع الاعضاء مع استخدام اعلي تكنولوجيا و البحوث العلمية لتوفير اعلي نسبة نجاح و تحسين صحة المرضي.

يقوم مركز ميديكال بارك بزراعة أكثر من 800 عضو بشري كل عام.

تعتبر المستشفى من احدث المراكز لزراعة الاعضاء في اوروبا و الشرق الاوسط لنجاحها في تحقيق اعلي نسب النجاح و خبرة الاطباء الواسعة في مجالات زرع الاعضاء و التكنولوجيا المتقدمة و التخصصية.

كجزء من مهمة مركز ميديكال بارك لإنقاذ المزيد من حياة المرضي، قام المركز بعمل 2.331  عملية زراعة الكلي، الكبد و بنكرياس حتي الان. في عام 2008، قام المركز بزراعة 68 عضو. 512 عملية في عام 2009، 544 في عام 2010، 564 في عام 2011 و 643 في عام 2012. نسبة نجاح عمليات زراعة الاعضاء في تركيا تتماشي مع المعايير الطبية في الولايات المتحدة الامريكية.