fbpx

متى يجب أن يدخل الإنسان إلى المستشفى النفسي ؟!

هنالك حالات كثيرة يمكن علاجها نفسياً خارج المستشفى، وفي المقابل هنالك حالات أخرى تتطلب
دخول المستشفى النفسي psychiatric hospitalization لسبب أو لآخر، ولا يمكن علاجها إلا ضمن
المستشفى …
فما هي هذه الحالات ؟!

الجواب باختصار:

 الحالات الأبرز التي تتطلب دخول المستشفى النفسي هي الحالات التالية:

  • العدوانية تجاه الذات suicide (أي محاولات الانتحار)
  • العدوانية تجاه الآخرين homicide (وتدخل فيها الحالات الذهانية psychosis )
  • حالات تعاطي المواد المؤثرة على الحالة العقلية (الإدمان) بأنواعها المختلفة.
  • القبول لأسباب اجتماعية.

الحالات الاسعافية في الطب النفسي :

نسمي المريض الإسعافي أو الذي يحتاج لتدخل إسعافي عاجل بأنه ذلك الشخص الذي وجد نفسه
(أو وجده أهله) في لحظة ما أمام موقف يتجاوز قدراته الفردية على التكيّف الكافي معه أو التعامل بشكل
ملاءم، وانعكس ذلك على سلوكه أو دوره مع عائلته، مما يتوجب التدخل الفوري تجاه المريض أو وتجاه عائلته. 

إن ما يدل على الاسعاف ليس الحالة السريرية التي تعتمد على شخصية المريض فقط إنما الوضع الاجتماعي
والبيئة المحيطة. كما يجب استبعاد أي سبب عضوي للحالة.

أولاً: الانتحار ومحاولة الانتحار:

الانتحار هو الموت قصدا، أما المحاولة فهي القيام بعمل مؤذي دون تحقق الوفاة. وهو من أكثر الحالات
الإسعافية خطورة وشيوعا، ويجب عدم تجاهلها.

يكثر الانتحار عند الذكور 2-4/1، بينما تكثر محاولات الانتحار عند النساء 2/1.

من العوامل الدالة على أهمية المحاولة:

  1. وجود رسالة مكتوبة عن النية في الانتحار.
  2. التستر على محاولة الانتحار وعدم الكشف عنها.
  3. شكل المحاولة: مثلاً هل تناول كل الأدوية ام عددا من الحبوب؟!.
  4. وجود اضطراب نفسي مرضي مستبطن كالاكتئاب مع توهمات ملاحقة أو اضطهاد من الآخرين،
    أو الشعور الشديد بالذنب واليأس وفقد الامل، وحالات الانفصام الشخصية schizophrenia
    أو الحالات الذهانية psychosis عموماً، والشخصيات المرضية وبشكل خاص كاضطراب الشخصية
    الحدي borderline personality disorder. والكحوليين، حيث أن 10% من المنتحرين هم كحوليين،
    و 20% منهم حاولوا الانتحار. 
  5. العمر: شائع عند المسنين، أما عند الأطفال فنادر دون العشر سنوات، ولكنه يكثر عند المراهقين
    بسبب الصدمات العاطفية ورفض قبول صورة الجسم ( مثل رفض القامة القصيرة او اللون القاتم…) .
  6. العزلة الاجتماعية.

 أول خطوة لتدبير مريض مهدد الانتحار هو الاستشفاء أي دخول المستشفى النفسي و علاج السبب الدافع للانتحار

ثانياً: العنف والهياج في الطب النفسي:

إن غالبية المرضى النفسيين مسالمين وغير خطرين و لا عدوانيين، ما عدا حالات قليلة نذكر منها:

– الفصام schizophrenia، غالبية الفصاميين لا يلجؤون للعنف الا في حالات نادرة، كرد فعل للتوهمات الاضطهادية
(اللجوء للعنف دفاعا عن انفسهم ضد الاشخاص الذين يتوهمون انهم سيؤذونهم) ، أو استجابة لأهلاسات آمرة
بالعنف أو الهياج.

– الهوسmania : لايلجأ مريض الهوس للعنف إلا إذا عورض او تمت مشاكسته او رفضت مطالبه. 

– العتاهة dementia: الهياج من السلوكات الشائعة في العتاهة بسبب قلة المحاكمة وصعوبة التحكم في الانفعالات
و الغضب.

– الصرع epilepsy: قد يتلو نوبة الصرع حالة من الهياج النفسي الحركي.

– المخدرات: مدمنين المنبهات النفسية كالأمفيتامين، قد يصبحون هائجون بسبب زيادة النشاط النفسية.

– مدمنو الأفيونات غير عدوانيين الا في حالات السحب withdrawal symptoms أو عدم توفر المادة.

– الكحوليين: قد تحدث نوبة هياج او عدوانية عند تناول كمية قليلة او كثيرة من الكحول وذلك حسب الاستعداد
الشخصي و التعود بسبب فقد السيطرة على الارادة و السلوك.   

– الشخصية المضادة للمجتمع antisocial personality: نوب من الهياج أو العدوانية أو التدمير قد تحدث عفويا
او بعد معارضة. 

*** من أهم أساسيات تدبير المريض العنيف هو  التعامل اللطيف معه و مع مرافقيه، ومحاولة تفهم الحالة
وبث الطمأنينة عند المريض ومرافقيه، ليتم إعطاء الأدوية المهدئة تحت إشراف طبي ضمن مستشفى نفسي***

 

ثالثاً: هجمات القلق الحاد او الهلع

يشكو مريض القلق الحاد أو الهلع من آلام صدرية، قد تبدو وكأنها قلبية مع أن فحوصات القلب سليمة تماماً،
مع الاحساس بالاختناق أو الزلة أو الخفقان.

أو الشكاية من أعراض نفسية: الخوف من مرض خطير ، الخوف من الموت أو من الجنون أو فقد السيطرة …
كلها شكايات تدفع المريض لطلب الاطمئنان على صحته بشكل مستمر.

هذه الأعراض تستنفر العائلة وتقود المريض الى غرفة الاسعاف.

***من أهم أساسيات تدبير المريض القلق هو الفحص الطبي الدقيق المتقن، لنفي أي سبب عضوي،
ثم طمأنة المريض و تشجيعه و تهدئته معرفيا وسلوكيا وربما إضافة بعض الادوية المساعدة تحت إشراف
طبي ويفضل ضمن مستشفى نفسي***

رابعا – الاكتئاب الشديد:

إذا ترافقت حالة الكآبة مع أعراض بيولوجية كفقد شهية ورفض الطعام والدواء، وبالتالي تهديد الصحة العامة،
اضافة إلى التهديد بالانتحار.

*** في مثل هذه الحالات يجب أن يتم التدبير في المستشفى النفسي متخصص لتقديم العلاج المناسب،
وبشكل سريع***

 

خامسا – حالات التخليط الذهني الحاد:

التخليط الذهنيdelirium  والخربطة في الكلام مع اضطراب الوعي يظهر بشكل خاص بعد سحب المواد المؤثرة
على  العقل (المخدرات).

*** من أهم أساسيات التدبير هو القبول ضمن المستشفى النفسي ، مع تقييم طبي ونفسي كامل، وتقديم ما
يلزم حسب كل حالة وسببها***

 

سادساً: القبول لسبب اجتماعي:

وخاصةً بسبب عدم قدرة أهل المريض أو المريض نفسه على إتمام المعالجة النفسية في المنزل بسبب
صعوبة المرض نفسه أو لأجل الحفاظ على خصوصية المريض وسمعته، كون الكثير من الحالات النفسية
على شكل نوبة ثم تتعافى بعد المعالجة.

 

(تجربة العلاج رحلة تبدأ بطلب المساعدة وهذه الرحلة تهدف إلى أن يعود الشخص إلى مجتمعه كفرد منتج
وفاعل نحن نتميز عن الآخرين ليس فقط بطرق العلاج أو نسب الشفاء، وإنما تميزنا بأن العلاج لدينا رحلة تنتهي
بخلق مجتمع من الأمل لأننا نرعاكم بإذن الله)

 

– خدماتنا لا تقتصر على تامين العلاج المناسب بل تتعداه لتقديم الاستشارة المجانية المتخصصة لكل حالة
وترتيب أفضل المواعيد الملائمة  للمرضى من الاستقبال في المطار ووجود مترجم طيلة فترة العلاج ولا ننسى
الحجز الفندقي المناسب لكل الاذواق مع افراد اسرهم, تواصل معنا سنكون خيارك الأمثل بإذن الله.

 

 

12