عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف 1عملية تجميل الأنف 2

جراحة تجميل الأنف Rhinoplasty من العمليات التجميلية التي لاقت إقبالاً كبيراً على مستوى العالم خلال السنوات الأخيرة. وهي تلك الجراحة التجميلية التي تساعد على تنسيق ملامح الوجه معاً، كما تعمل على تحسين مظهر الأنف وتصحيح العيوب الهيكلية في شكله الخارجي. لا تساعد عمليات تجميل الأنف فقط على تعديل مظهر الأنف وتنسيق ملامح الوجه، لكنها تعمل كذلك على تحسين عملية التنفس أو إصلاح بعض العيوب الخلقية، أو الحوادث. بعد إجراء العملية، من الممكن أن يتغير حجم الأنف بالكامل، الأطراف، حاجز الأنف، أو فتحتي التنفس. عندما تتم الجراحة بواسطة جراح تجميل مؤهل من ذوي الخبرة والمهارة، فإن نتائج عملية تجميل الأنف تصبح ممكنة كما المتوقع تماماً. فيحرص الطبيب الجراح وفقاً لخبراته المتعددة على تلبية احتياجات المريض والوصول إلى النتائج المتوقعة.

من هم الأشخاص المرشحون لإجراء جراحة تجميل الأنف؟
تختلف احتياجات الأشخاص لإجراء عمليات جراحة تجميل الأنف، لكن مع ذلك فإن هناك بعض الشروط الواجب توافرها قبل إجراء جراحة تجميل الأنف لضمان الحصول على نتائج أكيدة. الأشخاص المرشحون لعمليات تجميل الأنف هم:
الأشخاص البالغين مع أنف متكامل النمو مع عمر أكبر من 16 عام للإناث، وأكبر من 18 عام للذكور.
أن يكون شخص ذو صحة جيدة بعيداً عن أمراض فقر الدم “الأنيميا”.
شخص غير مدخن، للحفاظ على نتائج تجميل الأنف بعد الجراحة.
الأشخاص ممن يحملون توقعات إيجابية وواقعية يمكن تنفيذها مع أهداف محددة.

أشياء هامة يجب معرفتها حول نتائج تجميل الأنف
جراحة تجميل الأنف هي من أصعب الجراحات التجميلية، لذلك فإن ضعف كفاءة الجراح القائم بها قد يؤدي لتشوهات دائمة.
نتائج تجميل الأنف هي نتائج دائمة لا تتغير مع مرور الوقت، ومع ذلك يمكن إجراء عملية تصحيح في حالة عدم تقبل المريض للنتائج، لكن ليس قبل مرور ستة أشهر.
لا يمكن الحصول على نتائج مثالية بنسبة 100% لجراحات تجميل الأنف، لكن يمكن الاقتراب من تلك النتائج بحسب خبرات الجراح ومهاراته الخاصة.
تستخدم تلك الجراحات لإصلاح بعض العيوب الهيكلية في تكوين الأنف، لكن لا يمكن تغيير البنية الأساسية بشكل كامل.
على الرغم من رغبة المريض في مظهر معين، إلا أن شكل الأنف على شخص معين قد لا يليق بشخص آخر. لذلك، يجب وضع توقعات واقعية ومقبولة.
يجب الحرص على أن تكون نتائج تجميل الأنف طبيعية وتمنح مظهر متناسق لملامح الوجه.
المهارات الجراحية الخاصة فقط لا تضمن الحصول على نتائج مثالية لتجميل الأنف، لكن الأنسجة الجيدة وسرعة الاستجابة للشفاء أيضاً من العوامل الضرورية لضمان نجاح عملية تجميل الأنف.
في معظم الحالات، يعاني المريض من تورم الأنف لعدة أشهر بعد الجراحة. حتى مع الحصول على نتائج جيدة، فقد تبدو مخيبة للآمال في بداية الأمر.
مع اكتشاف التقنيات الحديثة، تصبح نتائج عملية تجميل الأنف أكثر توقعاً، أكثر دقة، وأكثر فعالية من أي وقت مضى.
نتائج جراحة تجميل الأنف دائمة، لكن قد تتأثر ببعض العوامل الأخرى أو الإصابات التي تؤثر في شكل الأنف.

متى تظهر نتائج عملية تجميل الأنف ؟
لعل هذا هو السؤال الأكثر شيوعاً، والذي يوجهه المرضى للطبيب الجراح قبل القيام بجراحة تجميل الأنف. لكن مع ذلك، فإن الإجابة ليست بسيطة. فقد تعاني منطقة الأنف من بعض التورم لفترات طويلة بعد الجراحة. وعلى عكس باقي المناطق من الجسم، قد تمتد تلك الفترة من شهرين وحتى ستة أشهر، وبعدها يمكن الحصول على النتائج.

ما هي نتائج عملية تجميل الأنف المتوقعة؟
قد تسبب جراحة تجميل الأنف في تغيير كبير في مظهر الوجه. لذلك، قد يشعر بعض الأشخاص ببعض الإحباط بعد الجراحة نتيجة لتغيير المظهر الخارجي. في تلك المرحلة، لا يزال الأنف يعاني من التورم البسيط، والذي قد يحتاج لمرور فترة تصل إلى سنة كاملة حتى يتم الشفاء تماماً.
خلال فترة التورم، قد تكون هناك بعض التغييرات التدريجية في مظهر الأنف حتى الحصول على الشكل النهائي. يجب أن ندرك كذلك أنه حتى مع الحصول على نتائج دائمة لتغيير شكل الأنف، إلا أن ذلك لا يمكن أن يؤخر آثار شيخوخة البشرة. كما يحتاج الأمر للمتابعة مع الطبيب بشكل منتظم للحفاظ على نتائج تجميل الأنف.
قبل إجراء عملية تجميل الأنف، يجب أن نتذكر أن ملامح الوجه ليست مثالية بشكل كامل في جميع البشر. لذلك، لا يمكننا الحصول على نتائج مثالية تماماً حتى بعد إجراء أي من الجراحات التجميلية. ولكن يبقى الهدف من جراحة تجميل الأنف هو استعادة تناسق ملامح الوجه وخلق التوازن بينها.
الخطوات الأساسية الواجب اتباعها بعد عملية تجميل الأنف
تحتاج جراحات تجميل الأنف لإزالة بعض العظام أو الغضاريف الصغيرة، مما يجعل عملية الشفاء تحتاج لوقت أطول. كما قد يقوم الجراح بعمل بعض الشقوق الصغيرة التي تحتاج للالتئام سواء داخلياً أو خارجياً. لذلك، لا بد من القيام ببعض الخطوات بعد تجميل الأنف لضمان الحصول على نتائج مثالية، وهي:
استخدام الكمادات الباردة لتقليل آثار التورم حول العين والأنف خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة.
توضع جبيرة صغيرة أو شريط لاصق على الأنف للحفاظ على أنسجة الأنف الداخلية بعد الجراحة، مع تجنب التعرض للماء أو الرطوبة.
استخدام ضمادات قطنية لإيقاف النزيف داخل الأنف، كما يتم إزالتها بعد يوم واحد من إتمام الجراحة.
لا بد من إبقاء رأس المريض مرفوعاً خلال الأيام الأولى بعد جراحة تجميل الأنف، كما ينبغي تجنب أي من الأنشطة العنيفة مثل قيادة السيارة، ممارسة الرياضة، أو غيرها من الأنشطة البدنية القاسية.

فترة شفاء عملية تجميل الأنف
الأسبوع الأول: بعد مرور أسبوع على جراحة تجميل الأنف، تتم إزالة الجبيرة. يقوم الطبيب بفحص الشكل الأساسي للأنف. كما يتأكد من التركيب الصحيح لحاجز الأنف، يجب أن يكون مستقيم تماماً الذكور ومنحني قليلاً للإناث.
الأسبوع الثالث: بعد مرور ثلاث أسابيع، تختفي أغلب آثار الورم ويتمكن الطبيب من فحص حاجز الأنف مع موقع أرنبة الأنف. قد يكون المظهر الخارجي غير واضح بالكامل، لكن يبدأ الأنف في الظهور بمظهر طبيعي مع اختفاء كافة آثار الجراحة. قد يعتقد البعض أنه يبدو بشكل مثالي خلال تلك المرحلة، لكن هذا ليس الشكل النهائي الذي سيبدو عليه الأنف بعد إتمام الشفاء.
بعد 3 شهور: بعد مرور ثلاثة أشهر على الجراحة، تقل نسبة التورم بشكل ملحوظ ويبدأ الأنف في اتخاذ مظهره النهائي.
بعد 6 شهور: بعد انقضاء ستة أشهر على الجراحة، تختفي كافة التورمات تماماً، ويظهر الحاجز الأنفي وجانبي الأنف في الوضع الجديد.

بعض العوامل المؤثر على عملية الشفاء ونتائج عملية تجميل الأنف
تتم عملية شفاء الأنف وفقاً للفترات الموضحة بالأعلى في الحالات الطبيعية، لكن هناك بعض العوامل الخارجية التي تؤثر في فترة الشفاء ونتائج الجراحة، وهي:
سماكة الجلد في منطقة الأنف، من الممكن أن يطيل من فترة التورم.
تقنية تجميل الأنف المفتوح يزيد كذلك من فترة التورم.
حقن الستيرويد يمكن أن يؤثر على عملية الشفاء، ولكن تستخدم فقط في بعض الظروف المعينة، كما أنها تتضمن بعض المخاطر.

هل نتائج عملية تجميل الأنف دائمة؟
لا شك أن نتائج تجميل الأنف دائمة، لكنها قد تتأثر ببعض العوامل الأخرى إو الإصابات التي تؤدي لتغيير شكل الأنف مجدداً. بعد اختفاء التورمات الأوليّة في غضون الأسابيع الأولى بعد الجراحة، قد يستغرق الأمر مدة تصل إلى سنة للحصول على النتائج النهائية. بعد ذلك، تصبح النتائج دائمة ولا تتغير نهائياً.
للحصول على نتائج دائمة لجراحة تجميل الأنف، ينصح الأطباء بإجرائها على الأنف المكتمل. ما يعني أنه لا ينصح بإجرائها للمراهقين أقل من 16 عام للفتيات، أو 18 عام للذكور، فقد تتغير النتائج بشكل تام مع نمو الأنف.
مع التقدم في العمر، من الممكن أن نلاحظ بعض التغييرات التدريجية في ملامح الوجه ولا سيما الأنف. لكن تلك التغييرات لا تؤثر بأي شكل على نتائج عملية تجميل الأنف.
غن اتباع العادات الصحية والنظام الغذائي المناسب مع تجنب التعرض لأشعة الشمس يساعد كذلك على الحفاظ على نتائج تجميل الأنف ومظهره الجديد.

هل تترك عملية تجميل الأنف آثار بعد الجراحة؟
تختلف تقنيات جراحات تجميل الأنف وفقاّ للتعديل المطلوب. لكن بشكل عام، تختفي آثار الجراحة تماماً خلال بضع أسابيع بعد إتمام العملية. وعلى سبيل المثال، في حال تصغير فتحتي الأنف، يحتاج الأمر لمرور أسبوع واحد فقط لتختفي آثار الخياطة.