عملية الفك السفلي

عملية الفك السفلي

عملية الفك السفلي 1

يعتبر انحراف الفك السفلي من أكثر التشوهات المنتشرة على نطاق واسع في المجتمع إما نتيجة خلل واختلاف معدل نمو أحد الفكين عن الآخر أو نتيجة تعرض الفك السفلي لحادث ما خاصةً أثناء الولادة، ولكن أغلب حالات انحراف الفك السفلي هي حالات وراثية، ويمكن علاج هذه الحالات بإحدى طريقتين وذلك وفقاً لما يرشحه الطبيب لحالتك:

 

جراحة الفك السفلي

تعديل الفك السفلي بدون جراحة عن طريق التقويم

حيث تعد عملية تجميل الفك السفلي من أقدم العمليات التصحيحية والتجميلية التي تجرى منذ عهود بعيدة جداً، وقد تطورت بالطبع كما هو الحال في مختلف مجالات التجميل الأخرى لتواكب متطلبات العصر، فلم تعد تقتصر على تجميل التشوهات الخلقية أو المكتسبة لتشمل إعادة تشكيل عظام الفك، تصغيره أو تكبيره أو إعطائه شكلاً معيناً حسب الرغبة، وسنتحدث هنا عن تفاصيل جراحة الفك السفلي وما المقصود بها وكيف يتم إجراؤها، وما هي مضاعفاتها وتكلفة عملية الفك السفلي ، وتفاصيل أخرى تهمك قبل أن تقرر إجراء جراحة الفك السفلي.

 

يقصد بعملية الفك السفلي تلك الجراحة التصحيحية التجميلية لإعادة ترتيب وتقويم عيوب الفك السفلي وإصلاح التشوهات الهيكلية والشكلية التي قد يشتكي منها المريض.

 

عملية الفك السفلي

 

الحالات التي يتم علاجها عن طريق جراحة الفك السفلي

من المهم أن تعلم أن الهدف الأساسي والأهم في عمليات الفك السفلي هو تصحيح الانحراف الشديد في الفك السفلي والذي قد ينتج عنه عدم القدرة على إحكام إغلاق الفم “severe malocclusion” وقد يؤدي إلى مشاكل نفسية وخلل وظيفي لدى المريض.

 

حيث تؤدي شدة التشوه أو انحراف الفك السفلي إلى اضطراب في الحديث أو مضغ الطعام، بل ربما وصل الأمر إلى حد الاختناق أثناء النوم كما قد تسبب صداع دائم وألم مستعصي وغير مبرر بل لا يستجيب للمسكنات، وإليك أهم الحالات التي يتم علاجها عن طريق عمليات الفك السفلي:

 

التشوهات في الفك السفلي منذ الولادة.

التشوهات والكسور الناتجة عن الأخطاء أثناء عملية الولادة.

وجود فراغ يفصل الفك العلوي عن السفلي عند إغلاق الفم وهو ما يعرف طبياً باسم القضمة المفتوحة “open bite “.

عدم القدرة على إطباق الشفتين العلوية والسفلية على بعضهما إلا ببذل مجهود في ذلك.

الجروح والكسور في الفك والوجه والتي تنتج غالباً عن حوادث التصادم وغالباً ما تكون في الفك السفلي نظراً لبروز هيكله عن الفك العلوي.

حالات بروز الفك السفلي أو تضخم حجمه وعدم تناسقه مع باقي أعضاء الوجه.

تجرى كذلك جراحة الفك السفلي في حالات صغر الفك أو انحساره للداخل بصورة تؤدي إلى خلل في الشكل والوظيفة.

تجرى عملية تجميل الفك السفلي بصورة دائمة في حالات الأورام التي تصيب عظام الفك سواء كانت حميدة أو خبيثة.

 

هل حالتي مناسبة لإجراء عملية تجميل الفك السفلي ؟

أوضحنا في الفقرة السابقة ما هو الهدف الأساسي من إجراء عملية تجميل الفك السفلي وما هي الحالات التي تجرى لها جراحة الفك السفلي ، ووفقاً للجمعية الأمريكية لجراحة الوجه والفكين، فإن كنت تعاني من أي من المشاكل السابقة فأنت مرشح لهذا النوع من العمليات شريطة أن تتمتع بصحة جسدية ونفسية جيدة وأن تكون قد تجاوزت مرحلة النمو.

 

فلا يستحسن إجراء مثل هذه العمليات في الأطفال فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة نمو الفك وعدم تناسقه مع باقي أعضاء الجسم لذا فيمكن إجراء هذه العملية بأمان بعد بلوغ 18 عامًا، حيث يمكن بعد هذا العمر استشارة طبيب مختص في شأن حالتك.

 

عملية الفك السفلي

يعتبر انحراف الفك السفلي من أكثر التشوهات المنتشرة على نطاق واسع في المجتمع إما نتيجة خلل واختلاف معدل نمو أحد الفكين عن الآخر أو نتيجة تعرض الفك السفلي لحادث ما خاصةً أثناء الولادة، ولكن أغلب حالات انحراف الفك السفلي هي حالات وراثية، ويمكن علاج هذه الحالات بإحدى طريقتين وذلك وفقاً لما يرشحه الطبيب لحالتك:

 

جراحة الفك السفلي

تعديل الفك السفلي بدون جراحة عن طريق التقويم

حيث تعد عملية تجميل الفك السفلي من أقدم العمليات التصحيحية والتجميلية التي تجرى منذ عهود بعيدة جداً، وقد تطورت بالطبع كما هو الحال في مختلف مجالات التجميل الأخرى لتواكب متطلبات العصر، فلم تعد تقتصر على تجميل التشوهات الخلقية أو المكتسبة لتشمل إعادة تشكيل عظام الفك، تصغيره أو تكبيره أو إعطائه شكلاً معيناً حسب الرغبة، وسنتحدث هنا عن تفاصيل جراحة الفك السفلي وما المقصود بها وكيف يتم إجراؤها، وما هي مضاعفاتها وتكلفة عملية الفك السفلي ، وتفاصيل أخرى تهمك قبل أن تقرر إجراء جراحة الفك السفلي.

 

يقصد بعملية الفك السفلي تلك الجراحة التصحيحية التجميلية لإعادة ترتيب وتقويم عيوب الفك السفلي وإصلاح التشوهات الهيكلية والشكلية التي قد يشتكي منها المريض.

 

الحالات التي يتم علاجها عن طريق جراحة الفك السفلي

من المهم أن تعلم أن الهدف الأساسي والأهم في عمليات الفك السفلي هو تصحيح الانحراف الشديد في الفك السفلي والذي قد ينتج عنه عدم القدرة على إحكام إغلاق الفم “severe malocclusion” وقد يؤدي إلى مشاكل نفسية وخلل وظيفي لدى المريض.

 

حيث تؤدي شدة التشوه أو انحراف الفك السفلي إلى اضطراب في الحديث أو مضغ الطعام، بل ربما وصل الأمر إلى حد الاختناق أثناء النوم كما قد تسبب صداع دائم وألم مستعصي وغير مبرر بل لا يستجيب للمسكنات، وإليك أهم الحالات التي يتم علاجها عن طريق عمليات الفك السفلي:

 

التشوهات في الفك السفلي منذ الولادة.

التشوهات والكسور الناتجة عن الأخطاء أثناء عملية الولادة.

وجود فراغ يفصل الفك العلوي عن السفلي عند إغلاق الفم وهو ما يعرف طبياً باسم القضمة المفتوحة “open bite “.

عدم القدرة على إطباق الشفتين العلوية والسفلية على بعضهما إلا ببذل مجهود في ذلك.

الجروح والكسور في الفك والوجه والتي تنتج غالباً عن حوادث التصادم وغالباً ما تكون في الفك السفلي نظراً لبروز هيكله عن الفك العلوي.

حالات بروز الفك السفلي أو تضخم حجمه وعدم تناسقه مع باقي أعضاء الوجه.

تجرى كذلك جراحة الفك السفلي في حالات صغر الفك أو انحساره للداخل بصورة تؤدي إلى خلل في الشكل والوظيفة.

تجرى عملية تجميل الفك السفلي بصورة دائمة في حالات الأورام التي تصيب عظام الفك سواء كانت حميدة أو خبيثة.

 

كيف تختار الطبيب الذي سيجري لك عملية الفك السفلي ؟

تجرى هذه العمليات على يد جراح مختص في جراحة الوجه والفكين، ويعد اختيار الطبيب خطوة من أهم الخطوات حيث يعتمد عليها الجزء الأهم في نجاح العملية لذلك حرصنا في هيلث لاجونا على اختيار أفضل المراكز تصنيفا حول العالم وأفضل الأطباء في هذا المجال.

 

الاستشارة قبل إجراء عملية تعديل انحراف الفك السفلي

تعتبر الاستشارة المبدئية من أهم الخطوات قبل إقدامك على إجراء أي عملية جراحية لذا فقد خصصت هيلث لاجونا جلسات الاستشارة المجانية ، إذاً بعد تواصلك معنا يتم  اختيار الطبيب المناسب لعقد جلسة استشارة تناقش خلالها مع طبيبك ما هو الهدف الذي تريد تحقيقه وما هي الشكوى التي تعاني منها وما إذا كنت تعاني من أيٍ من الأمراض، وهل عملية تعديل الفك السفلي مناسبة لك؟ وما هي النتائج والمضاعفات المتوقعة؟

 

لابد من إخبار طبيبك بتاريخك الطبي كاملاً وخاصةً إذا كنت تعاني من مرض الضغط والسكري أو فشل القلب وكذلك فيروسات الكبد وأمراضه الوبائية، أو إذا كنت تعاني من سيولة الدم، وما إذا كان لديك حساسية ضد علاج ما.

 

أيضاً يجب أن تخبر الطبيب إن كنت قد أجريت جراحة قبل ذلك وما هي المضاعفات التي تعرضت لها.

 

يقوم الطبيب بعد ذلك بفحص دقيق لحالة الفكين والأسنان وعمل أشعة على الفكين والأسنان وذلك لتقييم حالتك، وما إذا كانت حالتك تستدعي تدخلاً جراحياً أم لا، فإن كان الحل الجراحي هو الحل الأمثل لحالتك سيطلب منك قائمة بتحاليل وعروض طبية لازمة قبل إجراء أي عملية جراحية فلابد من استشارة كل من أطباء التخدير والقلب وتحليل الدم وغازات الدم ووظائف الكبد والكلى.

 

الاحتياطات التي يجب اتخاذها قبل إجراء عملية تجميل الفك السفلي

سنعمل في هيلث لاجونا على الإجابة على كل تساؤلاتك ونوضح لك كل ما يخص العملية وما هي أهم التعليمات والمتطلبات .

شرب كميات وافرة من الماء.

التوقف عن التدخين قبل العملية بستة أسابيع على الأقل.

عدم استخدام الأسبرين والعقاقير التي من شأنها زيادة النزيف قبل العملية بشهر.

الحفاظ على تناول المضاد الحيوي الذي سيصفه لك الدكتور قبل العملية بعشرة أيام لتجنب حدوث العدوى بعد العملية.

 

الاستعداد للعملية

قبل العملية بيوم، يجب عليك الحضور للمستشفى الذي ستجرى لك فيه العملية لإتمام الفحوصات اللازمة والاطمئنان على وضعك الصحي قبل العملية، كما يجب عليك الصيام قبل الموعد المحدد للعملية باثنتي عشرة ساعة على الأقل.

 

خطوات جراحة الفك السفلي

بعد أن تم تحضيرك لدخول غرفة العمليات في اليوم السابق سيتم إدخالك إلى غرفة التعقيم ثم إلى غرفة العمليات لتبدأ خطوات العملية كما يلي:

 

تبدأ العملية بالتخدير، حيث تتم عملية الفك السفلي تحت تأثير تخدير كلي.

الفتح الجراحي.

إعادة ضبط عظام الفك السفلي حسب الخلل المراد تعديله.

إعادة الأنسجة إلى أماكنها وإغلاق الجرح.

 

عملية تعديل القضمة المفتوحة

حيث يتم إزالة جزء من عظام الفك الذي يحمل الأسنان العلوية ثم يتم تثبيته في مكانه الصحيح بحيث يكون متناسقاً مع الفك السفلي وسطح الفم.

 

جراحة الفك السفلي في حالة بروزه

يتم فصل مقدمة الفك عن الجزء الخلفي منه ثم تحريك الجزء الأمامي الذي يحتوي على المنطقة التي تحمل الأسنان السفلية ومن ثم تحريكه إلى الداخل ليأخذ موقعه الصحيح.

 

جراحة الفك السفلي في حال انحساره للداخل

يتم في هذه العملية فصل الجزء السفلي فقط من الفك والذي يحمل الأسنان ثم إعادة وضعه في مكانه الصحيح بحيث يكون إلى الأمام قليلاً ليتناسق مع الفك العلوي.

 

فترة النقاهة

بعد العملية يجب أن تبقى في المستشفى تحت نظر الطبيب على الأقل لمدة يوم حتى يطمئن على صحتك بعد العملية، فإذا كانت حالتك مستقرة يمكنك العودة للمنزل على أن تتبع تعليمات الطبيب.

 

وتستمر فترة النقاهة لمدة أسبوعين في حالة التزامك بالتعليمات، وبعدها يمكنك مزاولة حياتك العملية بشكل طبيعي ودون أية قيود، ومن أهم التعليمات التي يجب عليك مراعاتها خلال فترة النقاهة ما يلي:

 

الحفاظ على تناول الدواء الذي ينصحك به الطبيب من مضادات حيوية ومضادات التهاب، ودهانات موضعية وغيرها.

تجنب التدخين خلال فترة النقاهة تماماً وكذلك يجب عليك الابتعاد عن المدخنين وعن أي جو به ملوثات حتى لا يتلوث الجرح وتعاني بعد ذلك من تشوه نتيجة خلل في التئامه أو تصاب بعدوى تمتد إلى داخل جسمك.

تجنب التعرض لحرارة الشمس المباشرة وكذلك تجنب الجلوس في المناطق الحارة.

الحفاظ على نظافة وتعقيم الجرح وتغيير الشاش وتطهيره يومياً.

زيارة الطبيب في الموعد المحدد للمتابعة بعد العملية.

في حالة حدوث التهاب أو ألم مستمر أو ارتفاع الحرارة عليك فوراً أن تتوجه للطبيب لتدارك الأمر.

 

نتائج عملية جراحة الفك السفلي

بعد العملية مباشرة ربما تكون النتائج غير مقنعة، وقد تصل لحالة من عدم الرضى تماماً عن العملية، حيث تشعر بألم في الفك وعدم القدرة على إغلاق الفم وبعض التورمات والاحمرار والتنميل، لكن سرعان ما تتبدل الحال، حيث تبدأ النتائج في الظهور مع بدء اختفاء التورمات والاحمرار نتيجة العملية وذلك بعد مرور أسبوع.

 

ومع مرور الأسبوع الثاني يمكنك رؤية النتائج بوضوح تام حيث يتحسن شكلك الخارجي وتحصل على فك متناسق ويختفي الألم ويمكنك المضغ جيداً والحديث بسلاسة، كما يمكنك إغلاق فمك وإطباق شفتيك بصورة جيدة ودون عناء.