fbpx

ادمان الكوكايين وكل ما يتعلق به من الألف الى الياء

الكوكايين مادة منشطة طبيعية يستخرج من نبات الكوكا الذي ينمو في قارة أمريكا الجنوبية، وهو الأسرع تأثيراً
على الجهاز العصبي، حتى بعد جرعة واحدة فقط ويضل الشخص  فيه الى ادمان الكوكايين .

لقد كان الكوكايين يُستخدم في البداية كمادة مخدرة  في العمليات الجراحية في العين و الأنف و الفم لما له
من أثر  قابض للأوعية الدموية و مقلل للنزيف، لكن مع سوء الاستخدام المتكرر، مُنع استخدام الكوكايين لما له
من تأثيرات خطيرة على مدمنيه.

و نتيجة لأثرها على الجهاز العصبي لجسم الإنسان فهي مادة تسبب الإدمان، وتوجد على هيئة مسحوق أبيض،
وعادةً ما يقوم المدمنون بـاستنشاقها، وقد يدخنها البعض أو يذيبها لحقنها في الجسم.

كيف يعمل الكوكايين؟

تعمل مادة الكوكايين على زيادة مستوى مادة الدوبامين في المخ، عن طريق غلق ناقلات الدوبامين والذي يعتبر
من الناقلات العصبية في المخ المسئولة عن شعور الفرد بالسعادة.

وهذا ما جعل الكثيرين يقبلون على تعاطي الكوكايين .

كما يمنح شعورًا زائفًا بزيادة القدرة على التركيز، ويشعر المدمن بأنه صاحب رؤية أفضل ويستطيع الحكم على الأمور
بحكمة مطلقة .

كم مدة بقاء الكوكايين في الجسم ؟

يبدأ تأثير مادة الكوكايين سريعًا ولكنه يستمر لفترة قصيرة، فيظهر تأثيره في خلال ثواني أو دقائق من تعاطيه، ويستمر
لفترة تبدأ من خمس دقائق حتى الساعتين.

و يبقى الكوكايين في الجسم لفترة طويلة، وتختلف هذه المدة بناءً على معدل الجرعة والأيض والوزن ومدة الإدمان لدى
المتعاطي.

مدة بقاء الكوكايين في الدم واللعاب لفترة تصل إلى يومين و في البول تصل مدة بقائه الى اسبوعين مع المدمن الشره،
و قد يبقى في  الشعر لفترة تتراوح بين عدة شهور إلى سنوات.

تأثير الكوكايين :

قد يسبب تعاطي مادة الكوكايين ضررا للمخ، حتى مع الاستخدام المتقطع أو الاستخدام لمرات قليلة، فتظهر على
هيئة اضطرابات تغيرات مزاجية أو عاطفية ، نظرًا لتأثيره المباشر على مستوى الدوبامين في جسم الإنسان.

من أهم هذه الاضطرابات هو الاكتئاب و من أعراض إدمان الكوكايين:

 

  • هلاوس سمعية
  • أرق
  • بارانويا (جنون العظمة)
  • ذهان

 

كما تظهر بعض الأعراض الجانبية الأخرى على الأوعية الدموية للدماغ مثل:

 

  • الصداع : نتيجة تلف أوعية المخ الدموية، مما يؤثر على وصول الدم إليه.
  • جلطات دماغية.
  • تشنجات.
  • اضطرابات في الذاكرة وخرف.
  • اضطرابات في الذاكرة وخرف نتيجة لتلف المادة الرمادية للمخ
  • مشاكل في الحركة.
  • الدوخة.
  • القلق

 

تأثير الكوكايين على الجسم :

مع الاستخدام المتكرر لمخدر الكوكايين يبدأ الجسم في الاعتياد على مستوى معين للكوكايين، وعندما يختفي
تأثيره يحتاج المدمن لجرعة أخرى لحظتها، ومن هنا يبدأ الجسم في الاعتياد على الكوكايين ومن ثَم إدمانه.

تظهر بعض الأعراض على المريض بعد الجرعة مباشرة، كالارتباك والاكتئاب    والتعب والجوع من ثَم يبدأ بالشعور
بالرغبة الشديدة في تناول جرعة جديدة.

تظهر الأعراض الجانبية للاستخدام المتكرر للكوكايين على الجسم، وتشمل:

 

  • أمراض القلب: يسبب ادمان الكوكايين  ارتفاع ضغط الدم وتضخم في عضلة القلب، كما يتسبب في جلطات
    القلب واضطراب نظم القلب وبالنهاية الى تلف عضلة القلب.
  • تلف الرئتين.
  • فقدان حاسة الشم ونزيف الأنف.
  • صعوبة البلع.
  • ضعف جنسي.
  • مشاكل الهضم.
  • تشنج العضلات.
  • اتساع حدقتي العين.

 

يبدأ المريض بفقدان السيطرة على تصرفاته، فيلجأ إلى حقن الكوكايين بإستخدام أدوات ملوثة، فيزيد احتمال اصابته
بفيرس الالتهاب الوبائي الكبدي (فيروس بي أو  سي) أو بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، اللذان ينتقلان
خلال الدم.

و ينتشر إدمان الكوكايين في كثير من دول العالم و معظم ضحاياه في مقتبل العمر ما بين 15 و 25 سنة من العمر

أعراض ادمان الكوكايين :

 

  • اتساع حدقتي العين.
  • القدرة على البقاء مستيقظًا لفترات طويلة.
  • فقدان الشهية.
  • الثقة الزائدة بالنفس.
  • الحماس الشديد في كل تصرفاته.
  • رشح الأنف باستمرار.
  • ظهور لبقايا الكوكايين حول الأنف.
  • التأخر على مواعيدك باستمرار.
  • تغييرات مزاجية مستمرة.
  • أرق واكتئاب.

 

إذا لاحظت هذه الأعراض على أحد المقربين منك، عليك التواصل بأحد مراكز علاج الإدمان لمساعدته،
وتوفر هيلث لاغونا فرصاً و إمكانات علاجية راقية و متقدمة لمساعدة المدمن على تخطي هذه المرحلة،
و تستمر رعايته إلى حين الشفاء التام بإذن الله و يعاد تأهيل المريض ويندمج مع المجتمع صحيحاً معافى.

أعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطي و ادمان الكوكايين :

 

  • صعوبة التركيز والتفكير.
  • شعور عام بالتعب والإرهاق والأرق.
  • الضعف الجنسي.
  • اكتئاب وانعدام الشعور بالسعادة.
  • بعض الأفكار الانتحارية.
  • كوابيس في أثناء النوم.
  • قشعريرة وألم العضلات والأعصاب.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • الرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين.

 

 

مراحل انسحاب الكوكايين:

 

  • مرحلة الصدمة : تبدأ بعد عدة ساعات وتستمر لعدة أيام من بعد آخر جرعة، يشعر فيها المريض بتعب
    عام واكتئاب وأرقو قد تراود المريض أفكار انتحارية.
  • استمرار الانسحاب : تستمر هذه المرحلة من أسبوع إلى عشرة أسابيع، يشعر المريض خلالها بتحسن
    المزاج، قد يشعر المريض بفقدان شعور السعادة الذي كان عليه ويخشى عليه من الانتكاس فيجب الحذر.
  • مرحلة الاندثار : قد تسمر هذه المرحلة إلى 6 أشهر، يشعر المريض فيها بالرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين،
    كما يشعر ببعض التغيرات المزاجية.

 

 

يمكنك التخلص من أعراض انسحاب الكوكايين والإقلاع عنه من خلال العلاج بأحد المستشفيات والمراكز المختصة
في علاج الإدمان والتأهيل النفسي لدينا فيوفر لكم نظاماً علاجياً متقدماً، ودعماً معنوياً كبيراً للمساعدة على استعادة
الحياة الطبيعية للفرد والعائلة مرة أخرى، حيث يعمل فريقنا الطبي المختص على حل المضاعفات السلوكية والنفسية العميقة المرتبطة بوصول الفرد للإدمان.

حيث يتم مراقبة عملية العلاج من سحب مخدر الكوكايين من الجسم بدقة و كفاءة تحت إشراف متواصل لفريق طبي
و تمريضي ذا كفاءة عالية وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية لحظة بلحظة ليكون شعارنا نحن نرعاكم بإذن الله.

خدماتنا لا تقتصر على تامين العلاج المناسب بل تتعداه لتقديم الاستشارة المجانية المتخصصة لكل حالة
وترتيب أفضل المواعيد الملائمة  للمرضى من الاستقبال في المطار ووجود مترجم طيلة فترة العلاج ولا ننسى
الحجز الفندقي المناسب لكل الاذواق مع افراد اسرهم, تواصل معنا سنكون خيارك الأمثل بإذن الله.

 

12