تطور جراحة اليد والاطراف العلوية

 

تطور هذا التخصص سريعا في تركيا واصبحت من  الدول المتقدمة في هذا المجال الذي يحتاج إلى خبرة طويلة وتقنية جراحية  دقيقة ٬ فاليد عضو تشريحي معقد ويقوم بوظيفة بالغة الأهمية والتعقيد ٬ والطرف العلوي يقوم بوظائف متعددة وبكل الإتجاهات.

إن التقدم المضطرد في تطوير تقنيات جديدة في جراحة اليد والطرف العلوي ٬ أدى إلى الإستغناء عن العديد مِن الإجراءات الجراحية التقليدية ٬ وانتقلت من الجراحة المفتوحة إلى إجراء العمليات عن طريق تنظير المفاصل أو الجلد أو الجروح الصغيرة التي لا تتعدى عدة مليمترات ٬ وهي عمليات قليلة الألم ولا تسبب فقدان للدم ٬ إضافة إلى قصر فترة الإقامة بالمستشفى وكلفِة الرعاية الصحية المنخفّضة ٬ ونتائجها التجميلية الجيدة.

عمليات جراحة اليد والطرف العلوي التي تجرى في تركيا

  • تنظير مفصل الكتف وإجراء عمليات تثبيت خلع مفصل الكتف المتكرر.
  • تنظير مفصل الرسغ وتحرير العصب المتوسط والنفق الرسغي.
  • تنظير مفصل الإبهام .
  • تحرير الأربطة المتليفة في اليد .
  • كسور رأس عظم العضد المتفتتة.
  • تغيير المفاصل الصناعية .
  • تبديل المفاصل .
  • خلع المرفق المهملة.
  • استئصال أاورام اليد والساعد الحميدة والخبيثة.
  • داء الروماتيزم للرسغ واليد.
  • تحرير العصب المتوسط لمتلازمة النفق الرسغي .
  • تشوهات اليد الخلقية والأصابع الزائدة والملتحمة.
  • تصحيح اعوجاج المفاصل والعظام الرضية والمرضية.
  • تليف باطن الكتف.
  • تصحيح اعوجاج الأصابع وترميم أربطة الإبهام وعمليات الأصابع العرطلة.
  • تحرير اوتار الإصبع المقداحية.
  • كسر المشط الخامس لليد و نهاية عظم الكعبرة.
  • خلع مفصل العظم الهلالي المهمل.

طرق جديدة لعلاج أمراض مفصل الكتف – جراحات منظار الكتف

دخلت جراحة الكتف مرحلة جديدة وحاسمة مع بداية الألفية، حيث استفاد الأطباء من التطور الهائل الذي أدخلته جراحة المناظير. فجراحة المناظير تعتمد على جروح صغيرة لإجراء العمليات المعقدة، على عكس الجراحات العادية الشائعة، حيث يتمكن الجراح من إدخال عدسة )منظار( الى داخل حجرة المفصل عن طريق ثقب لا يتجاوز طوله بضعة ملميترات، لتكشف هذا المفصل من الداخل. ومن ثم إدخال الأدوات الجراحية الدقيقة لعلاج الحالة المرضية عن طريق ثقب آخر بنفس الطول تقريباً .

وكمثال على أمراض الكتف الشائعة والتي يمكن علاجها بالمنظار، أمراض الخلع المتكرر للكتف، حيث يتمكن الطبيب من تثبيت هذا المفصل بالمنظار بواسطة براغي خاصة دقيقة وخيوط جراحية معينة. وحالات تيبس مفصل الكتف، اذ يقوم الطبيب بإزالة الالتصاقات الداخلية عن طريق المنظار وأجهزة حرارية خاصة. بالإضافة الى إمكانية علاج تمزق عضلات الكتف ومنها الفوق شوكية عن طريق المنظار.

أما الفائدة التي تتحقق للمريض بالجراحة المنظارية لمفصل الكتف بالمقارنة مع العمليات التقليدية فتشمل ما يلي :

أولاً : الدقة في إجراء العملية، تعطي المناظير – و هي عدسات مكبرة – صورة واضحة تماماً عن الحالة المرضية، وبالتالي زيادة في دقة أداء الإجراء الجراحي.

ثانيا : تحتاج جراحة المنظار الى وقت أقل لإنجازها وبالتالي لا يبقى المريض تحت التخدير لمدة طويلة .

ثالثا : ان فترة النقاهة بعد العملية أقل بكثير من الجراحة التقليدية، وبالتالي العودة الى ممارسة الأنشطة المعتادة أسرع.

رابعا: من الناحية الجمالية ، تترك جراحة المنظار اثراً أقل بكثير من الجراحة التقليدية، بل لا يكاد يظهر اثر لهذه الجراحة.

أما الامثلة على العمليات الجراحية للكتف التي يمكن اجراءها بالمنظار، منها:

عمليات خلع مفصل الكتف المتكرر.

عمليات قطع الأوتار المديرة للكتف.

عمليات يبوسة مفصل الكتف.

عمليات خلع المفصل الترقوي الأخرمي.

عمليات استكشاف المفصل العام.

 

كسور العظم الزورقي والمعالجات الحديثة بتقنية جراحة الحد الأدنى من البضع

Scaphoid Fractures with Minimal Invasive surgery

العظم الزورقي من عظام الرسغ التي تتعرض للكسور بشكل شائع، ويحدث الكسر في العادة عند السقوط واليد في حالة بسط وعطف ظهري . Over Stretched Hand

إن كسر العظم الزورقي من أكثر الكسور التي تمر دون تشخيص Common Missed Fracture في وقت الإصابة، وذلك لعدم الإنتباه لخط الكسر وعدم وضوحه على الصورة الشعاعية البسيطة، لذلك يجب أن يكون لدى الطبيب المعالج منسب اشتباه عالي High Index of Suspicion لتشخيص كسر العظم الزورقي عند كل مريض يراجع الطبيب بعد حالة سقوط، يشكو من ألم وتورم في منطقة الرسغ مع تحدد في حركة بسط وعطف الرسغ، وبالفحص السريري يلاحظ وجود مضض Tenderness في منطقة منشقة المشرحين . Snuff Box Area. إن الصورة الشعاعية البسيطة Plain X- ray قد لا تظهر خط الكسر عند حدوث الإصابة، وكان بالعادة يتم الإنتظار حوالي إسبوعين لحدوث الإمتصاص العظمي على جانبي قطعتي الكسر، وعندها يظهر الكسر على الصورة الشعاعية البسيطة .

في الوقت الحاضر يتم اللجوء إلى الاستقصاءات الشعاعية المتطورة، مثل التصوير بالنظائر المشعة Bone Istop Scan أو إستعمال المرنان )التصوير بالرنين المغناطيسي / MRI ( للوصول إلى التشخيص الصحيح، وهذا مفيد من ناحيتين :

أولاً: عدم تثبيت الرسغ بجبيرة جبسية لمدة اسبوعين )حتى ظهور خط الكسر(، وقد نكتشف عدم وجود الكسر، ونكون بذلك قد ثبتنا الرسغ لمدة اسبوعين دون داع، وما يترتب عليه من خسارة اقتصادية وتعطيل عن العمل .

ثانياً: قد يظهر خط الكسر بعد اسبوعين على الصورة الشعاعية البسيطة  ونتأكد من وجود الكسر، ولكننا نكون بذلك قد تأخرنا في معالجة الكسر بالطرق الجراحية الحديثة التي ينصح بها في الوقت الحاضر .

طرق معالجة كسر العظم الزورقي المعالجة التحفظية Conservative Treatment

يعالج كسر العظم الزورقي بوضع الجبس الكامل من تحت المرفق حتى المفصل المشطي السلامي Metacarpophalangeal Joint لأصابع اليد وتثبيت الإبهام حتى المفصل السلامي القصي Distal Interphalangeal Joint لمدة تتراوح ما بين 8- 12 اسبوع، ومن إختلاطات هذه الطريقة أنها تؤدي إلى تحدد في حركة الرسغ ونسبة كبيرة قد ينتهي فيها الكسر بعدم الإلتئام، وذلك لحدوث النخرة بعدم التروية الدموية .Avascular Necrisos

المعالجة بالطرق الجراحية المفتوحة التقليدية وتثبيت الكسر Open reduction internal fixation يفتح على الكسر بشق الجلد والأنسجة الرخوية ومحفظة الرسغ وصولا إلى العظم الزورقي ويثبت بوضع برغي معدني أو طعم عظمي Bone Graft وغالباً ما كانت تؤدي إلى اختلاطات ومضاعفات نتيجة احتكاك راس البرغي وعدم إنضغاط مكان الكسر .Compression

الطرق الجراحية الحديثة – بتقنية جراحة الحد الادنى من البضع Minimal Invasive Surgery إن التقدم المضطرد في تطوير تقنيات جديدة في جراحة العظام والكسور، أدى إلى الاستغناء عن العديد من الإجراءات الجراحية التقليدية، وإنتقلت من الجراحة المفتوحة إلى استعمال وسائل جراحية دقيقة يمكن بواسطتها إجراء العمليات عبر الجلد ،أو عن طريق الجروح الصغيرة التي لا تتعدى عدة مليمترات.

هذه البدائل تسمى بجراحة الحد الأدنى من البضع القليلة التداخل، وهي تؤدي عادة إلى جروح بسيطة سريعة الإلتئام لا تخلف ندبة جراحية كبيرة، وتقل نسبة حدوث التهاب الجرح القطعية الكبيرة، وهي عمليات قليلة الألم ولا تسبب فقدان للدم، إضافة إلى قصر فترة الإقامة بالمستشفى، ناهيك عن كلفة الرعاية الصحية المنخفضة، ونتائجها التجميلية الجيدة.

إن استعمال هذه التقنيات يقلل وقت إعادة تأهيل المرضى، لأن التعرض الجراحي بسيطا، “ضمن جروح جلدية صغيرة وأقل ضرراً” على الأنسجة الخلوية والتركيبات الحيوية في جسم الإنسان.

إن شفاء الجروح الصغيرة السريع يسمح للمرضى بالعودة إلى النشاط الطبيعي بأقل فترة زمنية ممكنة، وسرعة شفاء المريض من مرضه يمكنه من العودة إلى حياته الطبيعية وممارسة عمله المعتاد، مما يؤدي إلى فائدة اقتصادية كبيرة.

تثبيت كسور العظم الزورقي بواسطة براغي خاصة دون رأس، وذلك بواسطة إدخال سيخ معدني رفيع عبر الجلد تحت مراقبة التصوير الشعاعي المستمر، وبواسطة أدوات جراحية دقيقة يدخل البرغي من فوق السيخ المعدني عبر الجلد ليستقر في العظم الزورقي مثبتاً الكسر بخاصية الانضغاط .Compression

عملية تثبيت كسر العظم الزورقي عبر الجلد دون إجراء الفتح الجراحي التقليدي.

ان جراحة الحد الادنى من البضع تتطلب خبرة عالية وتدريب طويل وأدوات جراحية خاصة عادة ما تكون متوفرة في المستشفيات الطبية المتقدمة، وتحتاج أيضاً “إلى تعاون كل أفراد طاقم العمل الجراحي، وذلك لإنجاح العملية والوصول إلى النتائج المرجوة.”

الخلاصة

إن هذة العمليات التي تجرى بالجراحة ٬ أو تنظير المفاصل المدعمة بالتصوير الفيديوي أو استبدال المفاصل الصناعية ٬

عمليات آمنة وفعالة ٬ وقد أصبحت تركيا  من طليعة الدول التي تعنى في هذا المجال والتخصص في العالم .